كيفية تكوين رؤية استثمارية مستنيرة

5:45:00 م





يحكى ان فى قرية بعيدة فى زمان بعيد كان هناك محل لبيع المعادن النفيسة و كانت هذه المعادن كل ما يمتلكه صاحب المحل ، كان هناك على الخصوص حجر ياقوت كان الاقرب الى قلب صاحب المحل و اغلى ما يمتلكه 

 و ذات يوم تم سرقة هذا الحجر ، اشتبه صاحب المحل جاره و اصبح صاحب المحل يراقب جاره ، و اصبح كل شىء يؤكد هذه الشبهه على جار صاحب المحل ، نظرته ، طريقته فى الكلام ، تحركاته ، كل شىء كان فى نظر صاحب المحل يثبت التهمه على جاره ... الى ان ذات يوم وجد صاحب المحل حجر الياقوت ملقى فى زاوية المحل و من الواضح انه سقط منه فى اليوم الذى لم يجده فيه ، و بعد ذلك سقطت كل الشبهات من على كل الجار و كل شىء بدى طبيعيا و منطقى و اصبحت كل تصرفات الجار طبيعية للغاية بالنسبة لصاحب المحل.

فالمغزى من هذه القصه ان هناك فرق بين ان تكون لك رؤية و بصيرة من عدمها ، بمعنى ان الكثير من مجالات الاستثمار تطرح نفسها بشكل كبير فى الوقت الحالى اذا قمت بالاسراع مباشرة الى هذه المجالات قبل فهمها و تحليلها سوف تفشل بالطبع و تصبح مثل صاحب محل المعادن بالقيام بتفسير كل شىء بطريقة خاطئة لانه لن يقوم بالبحث بشكل عميق ، لذلك عند الخوض فى اى مجال و خصوصا فى مجال الاستثمار يجب عليك فهم المجال أولا و عند الفهم يجب عليك الاطلاع على المصادر الموثوق منها لفهم هذه المجالات لذلك انصحك بزيارة هذا الرابط.

فالاستثمار باختصار يعنى بذل جهد و طاقات انتاجية معينة من أجل تحقيق ربح فى المستقبل ، و لكى تستثمر جيدا يجب ان تعتمد على كل المصادر الموثوق فيها و تلك المصادر متاحة من خلال فى الرابط التالى الذى يوضح كيفية السير على الطريق الصحيح للاستثمار.

فبالعديد من المصادر الموثوق منها و التى تقدم خدمة 24 ساعة و تحليلات مادية عميقة و مطابقة للواقع ، بالإضافة الى الدورات التدريبية لكافة المستويات بداية من المبتدئ الى المحترف ، و معلومات عن السوق عامة ؛ كل هذا من أجل تحقيق الربح لك.

(مقالة ممولة)

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة